212 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

BIU World Network BIU English BIU Español BIU Português BIU Français BIU 中文 / Chinese BIU 日本語 / Japanes BIU Русский BIU Arabic / العربية
A A A

بيرشام الدولية

 

التعليم عبر الانترنيت

 

ركائز التعليم عبر الانترنت الفعالة هي قدرتنا على القراءة والفهم، والاستذكار. لمعلومات أكثر...

 

 

نصائح التعليم عبر الانترنيت.

 

كيف تحسن القدرة على القراءة؟

 

كيف تحسن القدرة على القراءة؟


١. ما هي سرعة القراءة؟
لشرح التفاعل بين القراءة والعقل سنستخدم كمثال السياقة. إذا ذهبنا في سيارة وأسرعنا من ٨٠ كم / ساعة إلى ١٨٠ كم / ساعة سيضطر دماغنا إلى "التكيف" مع تلك السرعة الجديدة واستيعاب المعلومات بسرعة أكبر. إذا خفضنا السرعة إلى ١٢٠ كم / ساعة، سيعطينا الدماغ شعور بأننا نمشي ببطء أكبر. والسبب هو أنه عندما نسرع فإن دماغنا يضطر لالتقاط المعلومات أكثر في وقت أقل. وبالتالي عند خفض السرعة يبقى لك الوقت لادراك والتقاط المزيد من التفاصيل. حسنا، نفس الشيء يحدث إذا طبقناه على القراءة: عندما نزيد سرعة القراءة، العقل يتكيف لاستيعاب المزيد من المعلومات في وقت أقل. متوسط ​​سرعة القراءة للطالب الجامعي هو ٢٠٠ كلمة في الدقيقة. مع تدريب للسرعة يمكننا زيادة هذا إلى ٨٠٠ وحتى ١٠٠٠ كلمة في الدقيقة.


٢.الممارسة لزيادة سرعة القراءة.
تشعرنا أكثر دفعا معرفة قيمة وقوة القراءة السريعة للتخلص من عادات القراءة السيئة وتطوير عادات جديدة وأكثر فعالية. القاعدة الأساسية لاتقان عادات القراءة الصحيحة هي الممارسة واعادة الممارسة! يجب علينا تنظيم دورات تدريبية التي نركز فيها على القراءة السريعة جدا، دون القلق كثيرا لتذكر ما قرأنا. مع الممارسة سنحصل على نفس تأثير السرعة على الدماغ عند السياقة.


٣.اختيار سرعة القراءة المناسبة لكل نوع من النص:

* قراءة الدراسة (١٥٠-٢٥٠ كلمة في الدقيقة)
هذه هي السرعة المناسبة لضمان فهم والتعامل مع النصوص المعقدة أو المصطلحات جديدة.

* قراءة سريعة (٤٠٠-٨٠٠ كلمة في الدقيقة)
هذه هي سرعة المثالية للمراجعة وتصفح التقارير والملخصات والنصوص المقروءة سابقا.

* قراءة استكشافية (٥٠٠-١٠٠٠ كلمة في الدقيقة)
إنها السرعة المثالية للتعرف المبدئي بالنص. تسمح لنا أن نكتشف بسرعة فهرس المواضيع، وطوله ونقاط اهتمامه، والأهم من ذلك، أننا نتضلع لاستيعاب أفضل المعارف الجديدة. عندما نستكشف النص ونحدد النقاط المهمة فيه وتحليل امتداده وتحديد فهرس مواضيعه نكون قد وفرنا الكثير من وقت القراءة الغير لازمة، حيث أنه عندما ندرسه سنعرف ما نريده. تشمل القراءة الاستكشاف على استراتيجية هامة عند الدراسة من خلال نظام الفصول. وهو يتيح لنا تصفح الفصول التي تسبق والتي تأتي بعد الذي نرغب في دراسته وزيادة الفهم والمساهمة في حل الشكوك المحتملة.


٤. لماذا يقرأ الكثير من الناس ببطء أكثر مما يستطيعون؟
بسبب العديد من العادات السيئة التي تعلمناها في الصغر. العادة هي نشاط متكرر غير إرادي الطريقة التي نقرأ بها هي العادة. الجيد هو أن تغيير عادة القراءة هي عملية بسيطة تتطلب وقتا قصيرا نسبيا، وهذا يتوقف على مميزاتنا الخاصة واخلاصنا. من جديد المفتاح هو الممارسة ثم الممارسة وإعادة ممارسة! وهذه بعض فوائد زيادة سرعة القراءة:

* لتحديد ما يهمنا بشكل أسرع وتجاهل ما لا يهمنا.
* استيعاب الأكثر أهمية في النص بأقل جهد والوقت.
* فهم بوضوح أكبر وبالتالي تكون قادر على الاحتفاظ بشكل أفضل لما تعلمته.
* لديك المزيد من الوقت للتعمق في الموضوع أو القيام بأشياء أخرى.


٥.عادات القراءة التي علينا أن نسعى لتصحيحها هي:

١. قراءة كل شيء بنفس السرعة.
بعض النصوص صعبة الفهم من أخرى. يجب أن نعرف كيفية تكيف سرعة القراءة مع صعوبة مستوى الكتاب وأيضا الغرض منه.

٢. اقرأ ببطء. جزء مادة القراءة، يعني هذا تحديد وجهة نظر ما قرأته. القراءة السريعة تمكنك من فهم المفاهيم بوضوح.

٣ حركات غير فعالة للعيون.
أحيانا عند القراءة تعود العين للسطر الذي تم قراءته. كذلك يحدث عندما ننتقل من سطر إلى آخر نميل إلى التجول بدلا من الذهاب مباشرة إلى الكلمة الأولى من السطر التالي.

٤. مساحة قليلة للتثبيت.
تدرك العين ما بين ٣ و٤ كلمة في كل مرة تنظر فيها للنص. هذا العدد الصغير من الكلمات التي نراها هو نتيجة لطريقة القراءة التي علمونا في الصغر: كلمة بكلمة. بالتدريب يمكنك قراءة حتى ١٢ كلمة بنظرة واحدة.

٥. الصوت الداخلي.
الصوت الداخلي هو تلاوة الكلمات حسب ما تقرأها. هذا ما نسميه التأكيد السمعي. هذه العادة السيئة اكتسبناها عندما كان يطلب من المعلم أن نقرأ بصوت عال للتأكد من أننا كنا نتعلم العلاقة بين الحروف والأصوات. المفتاح هو أن تكون قادر على قراءة دون "قولنا" الكلمات، حيث أن القيام بهذا يحد من سرعة الكلام الذي هو أبطأ بكثير.

٦. الملهيات.
الملهيات الداخلية والخارجية "قاتلة" بالقعل للفهم لأنها تكسر تركيزنا وتجبرنا على مباشرة العملية مرات عدة.

 

 

 

نصائح التعليم عبر الانترنيت.

 

كيف تحسن الفهم؟

 

كيف تحسن الفهم؟


الذكاء هو قدرة من خلالها يتم التقاط وتشكيل الأفكار والعلاقات للتكيف مع ظرف جديد باستفادة من قدراتنا المعرفية (القراءة، والحساب، وحفظ، والتخيل، وما إلى ذلك). كلما أسرعنا للتكيف كلما أصبحنا أكثر ذكاء. المهم ليس التذكر، ولكن الربط والاستيعاب. يمكن إعادة بناء الذكريات دائما باتباع مسار الروابط.


١.نصيحة لفهم جيد للنص.
تنظم معظم النصوص وفقا لسلسلة من الأنماط الهيكلية. إذا أردنا أن نفهم ونتذكر ما نقرأه، أولا يجب علينا القيام به هو التعرف على كيفية ترتيب المعلومات في النص. لهذا، يجب علينا تحديد النمط الهيكلي للكتاب الذ ي ندرسه والذي سيساعدنا أيضا في تطوير وتقديم العمل الأكاديمي الذي نطالب به. عندما نقرأ بنية الفهم والاستيعاب وتذكر المفاهيم، فمن الأساسي ترتيبها وفقا لتركيبة معينة، أو ربما ينتهي بنا الأمر بمجموعة متشابكة من الأفكار الغير المرتبة.


٢.التراكيب الأكثر استخداما لترتيب نص.

* مشكلة/ حل
مشكلة: أحتاج إلى نقود أكثر.
التأثير: المصاريف أعلى من المداخيل
السبب:البطالة.
الحل: العثور على عمل، عملية سطو ...

* رأي: امرأة كي تصبح مديرة.
الأسباب: تقوم النساء بأداء مهام المؤسسة بشكل جيد.
يبتعدن عن المشاكل.
نتيجة: انتخاب مترشحة.

*الأطروحة/ البحث.
الأطروحة: الإدمان على الكحول بسبب ...
بحث وأدلة: نتائج التجارب
نتيجة: كيف تجنب الإدمان على الكحول لدى البالغين

* المعلومات.
الغرض: اخبار.
التقديم: تفصيل النقاط الرئيسية.

* التعليمات.
الهدف: طهي البيض المسلوق.
الخطوة الأولى: وضع البيض في إناء مليء بالماء البارد.
الخطوة الثانية: ضع الإناء على النار.
الخطوة الثالثة: أغليه على نار هادئة ...
النتيجة: في عشر دقائق ستتحصل على بيضة مسلوقة.


٣.عمليات الفهم:

* وصف: شرح خصائص شيء ما.
* تعريف: استخلاص العناصر الرئيسية.
* ترتيب: التعرف على مختلف الفئات والمجموعات والمجموعات الفرعية التي ينتمي إليها شيء ما.
* قارن: اكتشاف أوجه التشابه والاختلاف بين شيئين أو سلسلة منها.
* استدلال: وضع قانون عام انطلاقا من أمثلة خاصة.
*استنتاج: القيام بعمليات منطقية للوصول للاستنتاجات مستندة على أولى المنطلقات.
* تحليل: فصل مختلف العناصر المختلفة التي تشكل التركيبة.
* تأليف: استخراج الأهم من الكل. وبصفة عامة، فهم مختلف العلاقات الموجدة بين الأشياء، بمعنى" أن تكون جزءا من ..."،" أن تعتمد على ... "،" أن تكون سببا ... "، الخ.

 

 

 

نصائح التعليم عبر الانترنيت.

 

كيفية تحسين الذاكرة؟

 

كيفية تحسين الذاكرة؟


١. لا تخلط بين الفهم والاستذكار.
في كثير من الأحيان ندرس ونشعر بالراحة لأننا نفهم ونستوعب جيد القراءة. لكن بعد عدة ساعات متتالية من الدراسة، نلاحظ أننا فهمنا أشياء كثيرة لا نتذكرها جيدا. عندما نقرأ لدينا قدرة لا نهائية لاستيعاب الأفكار، في المقابل لدينا قدرة جد محدودة لتذكر المفاهيم. وبالتالي إذا لا ندير جيدا استخدام الذاكرة، سيتوجب علينا تكريس المزيد من الوقت لتوطيد المعرفة الجديدة في أذهاننا.


٢. لا تدرس أكثر من ٣ ساعات يوميا.
للفهم والاستذكار في نفس الوقت، يجب أن تأخذ بعين الاعتبار أن الذاكرة أثناء التعلم لديها هذا الاتجاه: بعد ساعتين من الدراسة المكثفة، تخفيض قدرة ذاكرتنا إلى ٥٠٪، بعد ثلاث ساعات إلى ٣٠٪ وهكذا دواليك، لذلك يجب ألا نجبر أنفسنا على الدراسة أكثر من ثلاث ساعات يوميا.


٣. استخدام استراحات استراتيجية.
يقتضي منا البرنامج يطلب أن ندرس أكثر من ثلاث ساعات في اليوم، يجب علينا مواجهة انخفاض مستوى الاستذكار خلال هذه الدراسة الجد مطولة. لأجل هذا يتوجب عليك أن تسمح للعقل بعض فترات الاستراتيجية من الراحة. إذا لم نفعل ذلك، فإن العقل يبدأ في التشتت بنفسه بعد مرور بضع ساعات. بدهشة سنكتشف أننا نفكر في الأشياء الأكثر سخافة دون أن نتمكن من فعل أي شيء لتجنب ذلك، ويستغرق منا التركيز في الدراسة أكثر وأكثر. هذا التبديد هو مورد لراحة لدماغنا.

نصيحة: إذا كل ٣٠-٤٠ دقيقة نرتاح بين ٥ و١٠ دقائق، وسنزود عقولنا بالقدرة على استعادة مستويات الاستذكار الحقيقية. الراحة لا تعني تناول شطيرة أو الاتصال بصديق، الخ. الراحة تعني القيام بتمرين الاسترخاء العقلي (التنفس، التأمل، الغفوة لبضع دقائق، الخ ...).


٤. انشاء روتين مراجعة طويل الأمد.
واحد من العوامل الذي يلقي له عدد قليل جدا من الطلبة والمهنيين اهتماما هو عمل الذاكرة على المدى الطويل. المراجعات مهمة جدا حيث ٨٠٪ مما درسناه نفقده بعد ٢٤ساعة.

نصيحة: إذا قمنا بمراجعة استراتيجية لمدة ١٠ دقائق في اليومين الأولين بعد الدراسة، وأخرى بعد أسبوع واحد، وبعدها في شهر وتليها أخرى في ستة أشهر، سنحتفظ بما درسناه على المدى الطويل، وصولا فقط لمراجعة مدتها ١٠ دقائق مرة واحدة سنة للحفاظ تماما على معارفنا الجديدة في ذاكرتنا.


٥. التغذية تحسن الذاكرة.
أول وظائف الدماغ التي تتآكل عادة هي الذاكرة. يبدأ هذا التدهور في الفرد العادي في سن ٣٠ سنة تقريبا. يمكن للمرء أن يغير السلوك، ويحسن قدراته ويقوي حياته، فقط إلى الحد الذي يستطيع فيه تخزين معلومات جديدة في الذاكرة طويلة الأمد ومن ثم تذكرها. إذا انخفضت هذه القدرة، يصبح انسانا آليا، غير قادر على تعلم أي شيء جديد، يكرر دائما بعض العادات والذكريات التي تزداد بعدا في الزمن. تحدد كمية الناقلات العصبية والمواد التي تسمح بتبادل المعلومات بين الخلايا العصبية، ما إذا كان تخزين المعلومات كذاكرة سيتم أم لا. إذا كان كمية الناقل العصبي ليست كافية، فإن تخزين الذاكرة سيتشوه.

 

 

 

التساؤلات حول كيفية اعداد التقارير أو أطروحة، شكله وعرضه، أو حول العملية البيروقراطية والإدارية للدراسات التي يجب أن تطرح على مستوى مكتب جامعة بيرشام الدولية المناسب .الأسئلة الخاصة بفهم النص، مستوى أو صعوبات التعلم، الخ ... يجب أيضا اشعار المكتب بذلك وبالتالي ستنسق أفضل حل مع فريق من الأساتذة. لمعلومات أكثر...

 

 

مكاتب جامعتنا - اتصل ...
إذا كان لديك أي سؤال فلا تترد بالاتصال بنا :)

 

شهادات

التخرج

الأساتذة

مكاتب

 

buy cheap online now
Viagra 100mg
buy viagra USA
viagra best buy
cheap pill viagra
free viagra
viagra over the counter
buy viagra with discount
cheap price viagra
buy sale viagra
buy viagra online discount
cheapest viagra
Buy viagra Las Vegas
buy cheapest viagra